منوعات

الأمين العام للجامعة العربية يُحذر مجدداً من خطورة ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية المحتلة

الأمين العام للجامعة العربية يُحذر مجدداً من خطورة ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية المحتلة

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مُجدداً من مغبة توجهات الحكومة الإسرائيلية الجديدة نحو فرض السيادة الإسرائيلية على أي جزء من أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وأدان “أبو الغيط” في بيان أمس التصريحات الأمريكية التي عدّت ضم الأراضي المُحتلة شأناً إسرائيلياً، مؤكداً أن هذه التصريحات تعني إقراراً بواقع الاحتلال وشرعنة له في مُخالفة مبادئ القانون الدولي المستقرة التي لا تُجيز الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة.

وقال:

“إن توجهات الحكومة الإسرائيلية الجديدة تُخاطر بإشعال فتيل التوتر في المنطقة، مُستغلة حالة الانشغال العالمي بمواجهة وباء كورونا لفرض واقع جديد على الأرض، وأن الإقدام على مثل هذه الإجراءات سيفتح الباب أمام توتراتٍ ومخاطر يصعب التكهن بمآلاتها، ما يُضيف إلى المصاعب الكبيرة التي تجابهها دول المنطقة جراء الوباء”.

وطالب “أبو الغيط” المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وإيصال رسالة واضحة للحكومة الإسرائيلية الجديدة بخطورة ما تنوي القيام به، وما يُمكن أن تقود إليه سياساتها من تبعاتٍ ونتائجَ خطيرة تنعكس على الأمن الإقليمي واستقرار المنطقة.

لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق