منوعات

“برزاني”: توقعت غزو صدام للكويت قبلها بسنوات.. وهذا ما أعرفه عن مصير الأسرى الكويتيين

"برزاني": توقعت غزو صدام للكويت قبلها بسنوات.. وهذا ما أعرفه عن مصير الأسرى الكويتيين

صرح مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان العراق السابق إنه توقع قيام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بغزو الكويت قبل الغزو بسنوات، عندما تواجد وفد عراقي في دولة التشيك، نافياً أن يكون الأسرى الكويتيون قد دفنوا في كردستان.

وأبان:

“أن وفداً عراقياً حضر إلى براغ عاصمة التشيك سنة 1973م لبحث إنشاء مصفاة نفط في البصرة، بالقرب من الحدود الكويتية، وكان التشيك قد بنوا مصفاة في الكويت أيضاً، فطلب رئيس الوفد العراقي من التشيك بناء المصفاة العراقية بنفس مواصفات الكويتية، لأنهم سيذهبون في يوم من الأيام إلى الكويت ويستفيدون منها”.

وأضاف برزاني:

“أنه بعد إبادة الاكراد في الانفال عام 1989م، ذهب إلى لندن وحضر ندوة فيها أكراد ونواب بريطانيون من مجلس اللوردات، فقال لهم إننا دفعنا الثمن، وكلكم ساندتم صدام وعاونتموه، لكن انتبهوا للكويت”، متذكراً إلى أنه بعد تحرير الكويت وفي عام 1992 التقى بعدد من السفراء وذكرت تلك القصة فقال له السفير الكويتي لماذا لم تبلغنا؟ مؤكداً أن الأمر كان تخميناً وليس معلومات.

ونفى برزاني، في برنامج السطر الثالث على قناة إم بي سي، ما قيل عن دفن أسرى كويتيين في كردستان، موضحاً:

“أن حوالي 400-600 أسير كويتي أحضروا إلى سجن “بادوش” شمال غرب الموصل بـ 20 كيلومتراً ولما بدأت عملية تحرير الكويت نقلوهم من السجن في حافلات وأن مصادره علمت أنهم توجهوا بهم جنوب “بيجي”، ثم انقطعت أخبارهم، ولم يعرف عنهم شيء”، معتقداً أنهم تمت تصفيتهم.

لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق