منوعات

هل يؤثر كورونا المستجد في قدرة المتعافين منه على الإنجاب؟ “استشاري” يجيب

هل يؤثر كورونا المستجد في قدرة المتعافين منه على الإنجاب؟ "استشاري" يجيب

برغم شفاء حالات كثيرة من الإصابة بفيروس كورونا، إلا أن دراسات صينية أكدت أن مضاعفات الفيروس قد تستمر بالنسبة لبعض المتعافين، وتؤثر على حالتهم الإنجابية، وقد تصل تلك المضاعفات إلى حد العقم.

وبيّن الدكتور عمرو دويدار، استشاري أمراض الذكورة والعقم:

“أن مضاعفات فيروس كورونا قد تترك آثاراً على الخصيتين، وتقلل من عدد الحيوانات المنوية، وبالتالي تقل القدرة الإنجابية، وقد تصل بالفعل للعقم”.

وأضاف دويدار:

“أنه يجب التفريق بين حالتين: الأولى دخول الفيروس في الجسم وخروجه دون الوصول إلى الرئة، وهنا لا يحدث ضرر للجسم، والثانية هي وصوله للرئة ثم الشفاء، فتكون المضاعفات قوية وتستمر تأثيراتها على الجسم”.

وأوضح:

“أن هناك دراسات أجريت في مدينة ووهان الصينية، على فيروسات سارس وميرس كشفت عن وجود تلف وتدمير والتهاب لخلايا الخصيتين، وقلة عدد الحيوانات وهرمونات الذكورة مثل الأندروجين والتستيرون، وأن الفيروس الحالي لا يُعرف تأثيراته لكن مضاعفاته لن تقل عن سابقيه”.

لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق