منوعات

وفاة أول مذيعة عربية بعد إصابتها بـ«كورونا»

وفاة أول مذيعة عربية بعد إصابتها بـ«كورونا»

توفيت الإعلامية المغربية الشهيرة، ليلى طرزايم، أول أمس الجمعة، بعد إصابتها بفيروس «كورونا» المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19)، لتعتبر أول وفاة بين المشاهير العرب بالفيروس التاجى، وذلك حسبما نقلت وكالة «سبوتنيك».

وفور انتشار الخبر، سارع عدد من زملاء الراحلة بنعيها، من بينهم الإعلامى بقناة «العربية» إبراهيم بدر، الذي غرد عبر حسابه على «تويتر»:

«تلقّيت اليوم خبراً صادماً عن وفاة الصديقة العزيزة والزميلة السابقة في قناة (ميدى1 تيفى) بالمغرب ليلى طرزايم، بعد إصابتها بفيروس»كورونا«.. رحمك الله يا ليلى، وألهم أهلك وأحبتك الصبر والسلوان».

كما نعتها الإعلامية، إيمان أغوتان، عبر حسابها على موقع «فيسبوك»، بتدوينة مؤثرة كتبت فيها:

«علمت للتو أن زميلتى السابقة في»ميدى أن تى فى«ليلى طرزايم من بين من وافتهم المنية اليوم (أول أمس الجمعة) بسبب الوباء اللعين !!!رحمك الله عزيزتى وأسكنك فسيح الجنان وألهم ذويك جميل الصبر والسلوان إنَّا لله وإنا إليه راجعون».

وتم إيداع الراحلة ليلى طرزايم المستشفى العسكرى بالرباط، بعد تدهور حالتها الصحية، إذ كانت تعانى من مرض القصور الكلوى، لتؤكد التحاليل المخبرية خبر إصابتها بفيروس «كورونا»، الذي فاقم من وضعها الصحى، بحسب موقع «سرايا نيوز».

وليلى طرزايم إعلامية مغربية، عملت في تلفزيون «ميدى 1 تيفى»، وشغلت منصب مساعد المدير العام الأسبق للقناة.

لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق