منوعات

بعد قتله زوجته ومصرعه في حادث.. هذا ما كشفه أحد الجيران قبل جريمة أبو عريش

كشف لـ”سبق”، أحد جيران الأسرة التي شهدت جريمة قتل زوج لزوجته في محافظة أبو عريش تفاصيل عن الواقعة، مبيناً أن الجريمة وقعت فجر أمس بعد خلاف طويل بين الزوجين استمر منذ مدة طويلة، لكنه نفى أن يكون قد سمع شخصياً أي تهديدات سابقة بقتل الزوجة قبل الواقعة.

وتفصيلاً، قال أحد الجيران: المواطنة المقتولة كانت تسكن بالقرب منا في إسكان الحصمة حيث إنها من النازحين من قرية الجابري بمحافظة العارضة، وبعد زواجها من هذا الرجل الذي هو أيضاً من جيراني سابقاً بمدة انتقلا إلى سكن جديد في محافظة أبو عريش، حيث كانت تعمل القتيلة هناك، وكانت الخلافات مستمرة والمشكلات دائمة فيما بينهما.

وأضاف: تغادر منزله دورياً بسبب الخلاف ويتم الصلح فيما بينهما على الرغم من شكوكه والخلافات التي غالباً تتأصل على شكوك لكونه مريضاً نفسياً، وآخر مرة اختلفا غادرت منزله فترة طويلة وتحفظ هو على طفليها لفترة واصطلحا قبل ستة أشهر وعادت لمنزلهما المستأجر في أبو عريش.

وقال: لديه من زوجته السابقة طفلان يعيشان مع زوجته المقتولة، وحسبما بلغني فإنهما شهدا الجريمة البشعة وتأثرا نفسياً بتلك الحادثة الأليمة.

وتابع: أنفي تماماً سماعي أي تهديدات بالقتل للقتيلة وإن حدث ذلك فهو لم يشع بين الجيران على الأقل، مبيناً أن الجاني قد أقدم على ارتكاب جريمة قتل سابقة وخرج بعد العفو عنه.

وأضاف: ما يتداول عن أن الجاني أقدم على الانتحار لم يصلنا أي تأكيد عنه وأظنه غير صحيح ولكن المؤكد لدى الجهات الأمنية، حيث إن الاتصال الذي أجراه بشقيق القتيلة بعد تنفيذ جريمته كان يوصيه فيه بابنيه وقد ارتطم بمبنى وأدى ذلك لوفاة الزوج الجاني على الفور.

وحصلت “سبق” على مقطع فيديو لمركبة الزوج التي تعرضت للحادث وتوفي هو داخلها بعد الجريمة البشعة التي تمثلت في طعن وضرب الزوجة حتى الموت.

وتحقق الجهات الأمنية بمنطقة جازان في وقوع الجريمة التي شهدتها إحدى محافظات المنطقة الجنوبية؛ تمثلت في مقتل زوجة على يد زوجها في المنزل ضرباً وطعناً، وقد فرّ الزوج من الموقع بعد تنفيذ جريمته حتى اصطدم بجدار وفقاً للمعلومات الأولية ولقي مصرعه، وينتظر أن تكشف الجهات المعنية تفاصيل الحادث.

المصدر : صحيفة سبق

للمشاركة في التعليق والاستفسار عبر تغريدة الخبر بتويتر اضغط هنا
لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق