أخبار العالم

مصر في احتجاج رسمي للأمم المتحدة: “أردوغان” راعي الإرهاب في المنطقة

احتجت مصر رسمياً لدى الأمم المتحدة أمس (الأربعاء)، على كلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس في افتتاح الدورة رقم 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وحديثه حول وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في السجن، وذلك من خلال خطاب قدمته بعثتها لدى المنظمة بتعليمات من وزير الخارجية سامح شكري.

ذكر الخطاب أن “وفد مصر يعرب عن بالغ الاستغراب والاستهجان تجاه تصميم الرئيس التركي على مواصلة ادعاءاته الواهية والباطلة، التي تأتي في ظاهرها بمظهر الدفاع عن قيم العدالة، بينما تعكس في باطنها مشاعر الحقد والضغينة تجاه مصر وشعبها، الذي لا يكن سوى كل التقدير للشعب التركي”.

وأضاف أنه “من المفارقات الساخرة أن تأتي تلك الادعاءات من شخص مثل الرئيس التركي، على ضوء رعايته للإرهاب في المنطقة، فضلاً عما يرتكبه نظامه من انتهاكات صارخة في حق الشعب التركي الصديق، حيث يحاول أن يجعله رهينة لحرية زائفة وعدالة مزعومة”.

وأشار الخطاب إلى أن “ادعاءات الرئيس التركي ضد مصر لا تعدو كونها محاولة يائسة منه لصرف النظر عن تدهور وضع نظامه، والخسائر المتتالية التي يعانيها سواء على المستوى الحزبي أو على الساحة الداخلية التركية والساحة الدولية”.

للمشاركة في التعليق والاستفسار عبر تغريدة الخبر بتويتر اضغط هنا
لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق