منوعات

شاهد.. المُسن الباكستاني محبط هجوم المسجد بالنرويج يكشف التفاصيل.. والإرهابي يبتسم للكاميرات أثناء محاكمته

تحدث المسن الباكستاني الذي تمكن من إحباط هجوم مسلـح حاول شاب نرويجي متطرف تنفيذه لقـتل المصلين داخل أحد المراكز الإسلامية في العاصمة النرويجية أسلو، عن كيفية تصديه لهذا الهجوم الإرهابي الذي وقع السبت الماضي الموافق ليوم عرفة.

وقال المُسن ويدعى محمد رفيق باكستاني الجنسية (65 عاماً)، إنه سمع صوت إطلاق نار في الخارج، وتفاجأ بشخص يرتدي خوذة ودرعاً واقياً، يقتحم المسجد ومعه أكثر من سـلاح ويطلق النار بشكل عشوائي، فقام هو بالاقتراب من المهاجم وطرحه أرضاً وانتزع منه السـلاح بمساعدة شخصين آخرين، حتى سيطروا عليه تماماً.

وأضاف رفيق الذي كان يعمل ضابطاً بسـلاح الجو في الجيش الباكستاني، أن المهاجم وضع إصبعه بالكامل في عينه وأصابه فيها، وفي يده ورأسه.

وساهم رد فعل المسنّ الباكستاني رفيق في إحباط وقوع مجزرة مشابهة لتلك التي وقعت في نيوزيلاندا في مارس الماضي، والتي راح ضحيتها أكثر من 51 شخصاً.

ومثل المتهم (21 عاماً) أمام المحكمة، يوم الإثنين الماضي، وبدت عليه آثار لكمات وتورم في الوجه، كما كان يتبسم ويضحك بشكل يوحي باللامبالاة، ووجهت له المحكمة اتهامات بالقـتل وانتهاك قانون مكافحة الإرهاب، وقضت بسجنه 4 أسابيع على ذمة التحقيقات.

جدير بالذكر أن هذا الشاب كان قد عبر عن إعجابه بما فعله مرتكب الهجوم الإرهابي بنيوزيلاندا، في حين عثرت الشرطة في منزله بأوسلو على جـثة شابة، قالت الشرطة لاحقاً إنها ابنة زوج أمه وهو من قام بقتـلها.

صورة

صورة

لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق