منوعات

“الخثلان” يوضح حدود جواز كذب الزوجين على بعضهما بعضًا.. وهذا مثال

تحدث ‏‫عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان، عن المساحة التي يجوز فيها كذب الزوجين على بعضهما بعضًا، وذلك في حدود ما يخصهما فقط في حياتهما الزوجية، لا أن يتعدى ذلك لأن يصبح كذبًا على الناس.

وقد أوضح “الخثلان” في برنامج “يستفتونك”، ثلاث حالات يجوز فيها الكذب؛ لما فيها من مصلحة راجحة، وهي:

  • الإصلاح بين المتخاصمين

  • الحرب

  • الكذب بين الزوجين.

وأضاف:

“يجوز كذب الزوج على زوجته وكذب الزوجة على زوجها، لكن فيما يخصهما، وليس كذبًا على الناس، حيث أن بعض الأزواج يتوسعون فيها فيكذبون على الناس”.

وبيّن “الخثلان”:

“أن من أمثلة جواز الكذب في الحياة الزوجية؛ أن يأتي الزوج ببضاعة لزوجته ويعرف أنه لو قال مثلاً إن قيمتها 100 ريال أن زوجته لا تحتفي بها، لكن يقول مثلاً بـ500 ريال لأجل أن تكون هذه السلعة أو الهدية تكون لها قيمة عند زوجته فهذا لا بأس به ونحو ذلك”.

وتابع “الخثلان”:

“أما مثال جواز الكذب في الإصلاح بين المتخاصمين، اثنان يريد الإصلاح بينهما فيذهب لأحدهما ويقول له سمعت أن فلانًا يثني عليك ويأتي للآخر ويقول له كذلك، فيحاول أن يقرّب بينهما بالكذب فهذه من الحالات التي يجوز فيها الكذب”.

وأضاف:

“اما في حالة الحرب فيجوز فيها الكذب لأن الحرب خدعة والنبي ﷺ كان لا يريد غزوة إلا ورّى بغيرها”.

لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق