منوعات

عن “مذبحة المسجدين” التي هزت العالم.. ماذا تعرف عن مسلمي نيوزلندا؟

تعيش في “نيوزلندا” نسبة قليلة من المسلمين تبلغ %1 من عدد السكان، والبالغ عددهم نحو 5 ملايين، فوفقاً للإحصائيات الحكومية وصل عدد المسلمين هناك إلى 50 ألف شخص في عام 2013.

وكانت المدينة قد تعرضت، اليوم، لحادث إرهابي هزّ العالم يتمثل في الهجوم على مسجدين أودى بحياة وإصابة 60 شخصاً أثناء صلاة الجمعة.

ووفقًا لبحث صادر عن جامعة فيكتوريا في ويلينغتون فإن “نسبة المسلمين في نيوزيلندا هي الأكثر نمواً، إذ تزايد عددهم بين عامي 1991 و2006 ستة أضعاف”، فيما يعيش في نيوزلندا نسبة كبيرة من المسيحيين والهندوس والبوذيين.

ونيوزيلندا التي تعد أحد بلاد جنوب شرق آسيا تقع في المحيط الهادي جنوب غرب أستراليا استقلت عن بريطانيا سنة 1907م، وهي دولة ضمن دول الكومنولث البريطاني، وهي مكونة من عدة جزر .

أما عن وصول الإسلام إلى نيوزيلندا، فبحسب كتاب “التاريخ الإسلامي – ج 22: الأقليات الإسلامية”، فإن المسلمين لم يصلوا إلى نيوزيلندا إلا من عهد قريب لا يبعد عن عام 1390م؛ إذ هاجر مسلمون من جنوب شرق آسيا ومن جزر فيجي وتجار من الهند من منطقة كوجرات ثم من ألبانيا ويوغسلافيا وتركيا وباكستان، وأسلم عدد من سكان نيوزيلندا ويتجمعون في المدن الكبرى في أوكلاند والعاصمة ولنغتون وكريستشيرش.

وقد تأسس في أوكلاند جمعية حماية الإسلام ثم تبعها تأسيس جميعات إسلامية في ولنغتون وبلمرستون وكريستشيرش، وفي مدينة أوكلاند أيضًا يوجد مركز إسلامي يعرف بالمركز الإسلامي النيوزيلندي، وله فرع في ولنغتون، وقد بني مسجد في المدينة نفسها عام 1399، ويضم مقرًا للمركز وقاعات للاجتماعات، وقد قامت الجمعية في أوكلاند بجهود لقيام اتحاد يضم الجميعات الإسلامية في مختلف مدن البلاد، كما تتصل بالمسلمين في جزر فيجي وأستراليا والهند وجنوب أفريقيا.

ويوضح كتاب “الإسلام والمسلمون في جنوب شرق آسيا”، أن أول جميعية إسلامية تأسست رسميًا كانت عام 1952 في أوكلاند أكبر مدن البلاد، والآن يجتمع المسلمون تحت اتحاد شامل اسمه “اتحاد الجمعيات الإسلامية في نيوزيلندا”.

وكان عمل إرهابي قد أودى بحياة وأصاب نحو 60 شخصاً، اليوم الجمعة، في اعتداء بشع على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا حسب ما أعلنت عنه سلطات البلاد.

وكانت الشرطة النيوزيلندية قد ذكرت أن “منفذ الهجوم رجل كان يرتدي خوذة ونظارات وسترة عسكرية، فتح النار في المسجد من سلاح أوتوماتيكي وأشارت إلى أن “هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال، هم ثلاثة رجال وامرأة وأن هناك العديد من القتلى جراء إطلاق النار.

مصدر الخبر: سبق

لإرسال الخبر الى القروبات والأصدقاء بالواتس اب

اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق