منوعات

“الجثة الطائرة”.. هذه أصعب المواقف لطاقم الضيافة أثناء رحلة الطيران

توفيت سيدة بريطانية خلال رحلة إلى المملكة المتحدة من كراتشي منذ فترة، وأثار ذلك العديد من التساؤلات والتكهنات حول:

“كيف يتعامل طاقم الضيافة بالطائرة في هذه الحالة، وما يزيد صعوبة الأمر أن الوفاة تحدث فجأة ودون مقدمات.”

وعليه فإن هناك 7 خطوات يقوم طاقم بعملها في حالة وفاة راكب على متن الطائرة؛ كالتالي:

  • إذا شكّ أحد المضيفين في وفاة راكب علية ألا يخبر الركاب، ويبلغ رئيس الضيافة، ويقوم الطاقم بوضع عازل من الستائر حول الراكب.

  • الخطوة الثانية: استدعاء طبيب من ركاب الطائرة، وإذا لم يوجد طبيب يقوم الطاقم بعمل الإسعاف الأولي والمدرب عليه، وفي حالة التأكد من الوفاة ينقل الراكب المتوفى للدرجة الأولى، وإذا لم يوجد أي مقعد ينقل في الصفوف الخلفية للدرجة السياحية، وإذا لم يوجد أي مقعد يوضع في المساحة أمام الحمام، ويغطى الراكب ولا يُسمح بالمرور بجانبه.

  • وفي الخطوة الرابعة يتم توثيق الاسم والوقت والصورة. والخامسة: إشعار لأول مطار هبوط بضرورة الاستعداد لاستقبال حالة وفاة. وفي الخطوة السادسة تخلى الطائرة حالة الوصول أولًا، ثم يتم نقل الراكب المتوفى. والخطوة الأخيرة: يستلم طاقم طبي الراكب المتوفى؛ وهنا تنتهي مهمة طاقم الضيافة.

ووفق التلغراف البريطانية:

“يعيش المسافرون على متن هذه الرحلات لحظات “مخيفة”؛ إذ قد يجدون أنفسهم مضطرين إلى السفر لساعات طويلة برفقة جثمان شخص رحل عن الحياة قبل ساعات وربما دقائق.”

اقرأ أيضاً: “الخدمة المدنية”: أكثر من 200 ألف وظيفة ستختفي أو تدمج مع أخرى.. تعرف على السبب

لإرسال الخبر الى القروبات والأصدقاء بالواتس اب

اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق