منوعات

بالصور.. حيوانات غريبة ربما لم تسمع عنها أو تراها من قبل

يوجد على كوكب الأرض آلاف الأنواع من الكائنات الحية التي تقاسم الإنسان العيش على هذا الكوكب، إلا أن بعض هذه الكائنات تتسم بالغرابة وقد لا يعرف عنها الكثير من البشر حتى الآن.

وهذه الكائنات الغريبة منها مخلوقات بحرية وحشرات وزواحف وثدييات، وسبب عدم معرفة البشر بالكثير منها هو أنها تعيش في قيعان البحار والمحيطات أو الغابات الاستوائية أو في أماكن لم تطأها أقدام البشر سوى الباحثين والمهتمين بالاكتشاف ودراسة البيئة.

ومن هذه الكائنات ما يلي:

القرش العفريت: أحد الأنواع النادرة من أسماك القرش، ويتواجد في البحار والمحيطات بالقرب من اليابان واستراليا ونيوزلندا في أعماق تتراوح بين 130 إلى 940 قدماً، ويصل طوله إلى 13 قدماً، وأهم ما يميزه شكله المخيف وجلده الشفاف ذو اللون الوردي، ويمتد تاريخ هذا الكائن لأكثر من 125 مليون سنة.

صورة

سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء: تم اكتشافها قرب سواحل الإكوادور في أمريكا اللاتينية، من أغرب ما يميزها غير شفاهها الحمراء، سلوكها العدواني وزعانفها التي تحورت لتبدو وكأنها أقداماً تسير بها السمكة في قيعان البحار، إذ أنها لا تجيد السباحة، يصل طولها إلى 40 سم، وسميت بذلك بسبب شكل جسمها الذي يجعلها أقرب للخفاش من السمك.

صورة

مبونيا سبينوزا: تتميز هذه الحشرة الشوكية بألوانها الزاهية، وتستخدم مناقيرها لثقب عيدان النباتات لتتغذى على السائل النباتي. مظهرها غريب ولا يزال تثير العديد من التساؤلات لدى العلماء.

صورة

نملة الباندا: حصل هذا النوع من النمل على اسمه بسبب اللونين الأبيض والأسود اللذين تشتهر بهما دببة الباندا، والغريب أنها ضمن أنواع الدبابير وليس النمل، ويتلاقى هذا النوع مع نحل العسل في عائلة المملكة الحيوانية في رتبة ذوات، ويمكن تمييزها عن النمل بشعرها الكثيف الذي يغطي أجسامها.

صورة

سلحفاة كانتور العملاقة: تعيش في المياه العذبة، ويمكن أن يصل طولها إلى مترين، وتختلف عن السلاحف العادية بأنها تأكل اللحوم والقشريات والرخويات والأسماك، تقضي 95% من عمرها مدفونة تحت الرمال دون أي حركة باستثناء عيونها ولا تخرج رأسها من الرمال إلا مرتين يوميا للتنفس، وتعتبر من الحيوانات المهددة بالانقراض وتعيش في دول جنوب شرق آسيا.

صورة

تنين البحر الأزرق: تم اكتشافه عام 1987 ويبلغ طوله من 5 سم إلى 8 سم يعيش في المياه المعتدلة والاستوائية، إذا نظرنا إليه من أعلى يبدو أزرق اللون، ما يساعده على التخفى في مياه المحيط، وإذا نظرنا إليه من أسفل فهو يميل إلى اللون الرمادي، ما يحميه من الكائنات المفترسة.

صورة

تينرك: أحد أغرب أنواع الخلد وأندرها في العالم ويوجد في مدغشقر فقط.

صورة

فراشة البودل الفنزويلية: وسميت بهذا الاسم نسبة إلى كلبِ البودل، حيث إنها تشترك معه في كون الصوف الأبيض يغطي كليهما، اكتشفت في عام 2009، ويطلق عليها اسم الفراشة القطنية بسبب وجود شعر أعلى جسدها يشبه القطن.

صورة

الأكاب: ينحدر هذا الكائن الجميل من عائلة الزراف، والتي تحوي فقط الزرافات المتعارف عليها، وهذا الحيوان، موطنه الأصلي إفريقيا الوسطى، وأهم ما يميز الأكاب أن قائمتيه الخلفيتين تشبهان قائمتي الحمار الوحشي، وتشتهر حيوانات الأكاب بصفة الخجل، لذلك يصعب مشاهدتها في الغابات.

صورة

سمكة الباكو: لهذه السمكة أسنان تشبه أسنان الإنسان إلى حد كبير، وتعتبر من أشرس أنواع الأسماك وأكثرها عدوانية، وتساعدها أسنانها القوية على الفتك بأي شيء يقترب منها، يبلغ طولها حوالي 3 أقدام وتعيش في مياه نهر الأمازون وتم اكتشافها عام 1994 بعد تسببها في وفاة صيادَين.

صورة

الضفدع الأرجواني: هذا الكائن فريد من نوعه، فيعتبر بحد ذاته فصيلاً ونوعاً خاصاً، ويشبه صوته صوت الدجاج يبقى هذا النوع من الضفادع طوال السنة تحت الأرض ويظهر فقط فترة الرياح الموسمية لمدة أسبوعين للتزاوج.

صورة

مصدر المقال: أخبار 24

لإرسال الخبر الى القروبات والأصدقاء بالواتس اب

اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق